تبرع الآن

إنسان تحقق أفضل بيئة عمل في القطاع الغير ربحي بالمملكة والمركز الثاني على مستوى آسيا والشرق الأوسط

تسلّم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة الرياض “إنسان” شهادة منح مزاولة الجمعية للنشاط الإنساني خارج المملكة من قبل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

تصدرت الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة الرياض( إنسان) مكانتها كأفضل بيئة عمل على مستوى القطاع غير الربحي  في المملكة ، وحققت المركز الثاني خليجياً وآسيوياً  ، وذلك خلال بيان كشفته شركة (Great Place to Work) العالمية مؤخراً ،  والمتخصصة في مجال الأبحاث والتدريب واستشارات الموارد البشرية، عن قائمة أفضل بيئات العمل لعام 2021م ، وقامت بتصنيف وتحليل المنشآت الفائزة مناطقياً.

وياتي هذا الإنجاز  حرصاً من  جمعية ( إنسان ) على توفير بيئة عمل جاذبة للموظفين والموظفات، لتحسين الأداء العام ، وتحقيق مستوى الرضا، ورفع الكفاءة والإنتاجية للعالمين بالجمعية  ، بما ينعكس على تقديم خدمات متميزة لأبناء وأسر الجمعية وتجويد حياتهم ..

جاء ذلك خلال استقبال سموه بمكتبه بقصر الحكم اليوم, معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على المركز الدكتور عبدالله بن عبد العزيز الربيعة, و معالي نائب رئيس اللجنة التنفيذية بجمعية “إنسان” الدكتور عبدالرحمن السويلم ومدير عام الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام “إنسان” بالمنطقة محمد بن سعد المحارب وأعضاء مجلس إدارة الجمعية.

واستمع سموه إلى إيجاز عن الشهادة التي تؤكد تميز جمعية “إنسان” في العمل التطوعي وحققت على إثر تلك الأعمال والمبادرات الإنسانية، المركز الأول ضمن الجائزة الوطنية للعمل التطوعي 2022م في مسار تفعيل العمل التطوعي، إضافة إلى اختيار مبادرة “مُعِين” التطوعية من قبل المعيار الوطني السعودي للتطوع لتضمينها في كتاب يضم أبرز التجارب الناجحة في العمل التطوعي ، وسعي الجمعية من خلال تلك المبادرة لتحقيق التكامل بين الجمعيات الخيرية وبمشاركة 13 منظمة غير ربحية.

كما تسلم سمو أمير منطقة الرياض تقريراً عن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، متضمناً أعمال وإنجازات المركز.

ونوه الأمير فيصل بن بندر بإنجازات مركز الملك سلمان ودوره العالمي في الإغاثة الإنسانية وجهود التطوع مؤكداً على العمل والتعاون في تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة لتفعيل المشاركة الاجتماعية على الأصعدة كافة.

Skip to content